نظم مجلس كفر مندا المحلي صباح اليوم السبت احتفالاً بمناسبة وضع حجر الأساس لمشروع بناء مدرسة إعدادية جديدة، وقد اطلق عليها اسم "مدرسة الحكمة".

انطلق الحفل بحضور إدارة واعضاء وموظفي المجلس المحلي وشخصيات تربوية، اجتماعية، ثقافية وجمهور واسع وحاشد من اهالي القرية والضيوف.


فيديو من الأحتفال

المدرسة الجديدة ستقام شرقي القرية بجانب الملعب القديم على مساحة 1350 متر مربع، و سيتم تنفيذ مخطط البناء على 3 مراحل. هذا ومن المتوقع أن يتم افتتاح المدرسة في  بداية السنة الدراسية المقبلة.

تولت عرافة الاحتفال الشابة نور زيدان حيث رحبت بأهالي القرية والضيوف. بداية البرنامج كانت مع كلمة الشيخ محمد نمر عبد الحميد الذي تحدث عن اهمية العلم في الإسلام مستهدا بآيات من القرآن الكريم  تحث على العلم والتعلم.

اما السيد جمال طه مدير قسم المعارف فقد تطرق في كلمته الى انجازات قسم المعارف على مدار السنوات الماضية، وقد أشاد بدور كادر القسم ومدراء المدراس بحيث انهم ساهموا في رفع نسبة وعدد الطلاب الملتحقين بالمعاهد العليا وكذلك نسبة البجروت.

السيد علي خضر زيدان سكرتير المجلس المحلي تحدث عن انجازات السلطة المحلية على المستوى التنظيمي والاداري والقدرات الهائلة التي يتمتع بها الكادرين الادراي والتنفيذي، مؤكدا أن الانجازات التي حققها رئيس المجلس المحلي تعد غير مسبوقة.

ختاما تحدث رئيس المجلس المحلي المهندس طه زيدان قائلا: " لم نأت لبناء المنشئات والمدارس فقط، بل أتينا لبناء جيل متحاب مسامح صاحب قيم وأخلاق اسلامية، نريد أن نبني الإنسان العصامي المجتهد".

وأكد في حديثه أن التخطيط في أوجه لمشاريع قادمة مشرقة، العمل في كل الإتجاهات وعلى جميع الأصعدة.

وفي الختام البرنامج توجه رئيس المجلس المحلي والحضور للمشاركة في وضع حجر الاساس، كما قام عشرات الاطفال بإطلاق بالونات في السماء إبتهاجاً بإنطلاق هذا المشروع الضخم.